ت متحررة هي حملة سوريّة تسعى لتغيير الأنماط السلبية الجاهزة والسائدة عن السوريات٫ تنشر تجاربهن وحكاياتهن ونضالاتهن٫ وتفضح الانتهاكات القائمة على النوع الاجتماعي التي تمارس ضدّهن من أي طرف.

ﻛﻴﻒ بتعرفي إنو مجتمعك الذكوري مأثر عليكي لدرجة كبيرة؟

– لما تصدقي إنو الرجل متفوق عليك بالقدرات الذهنية والعضلية والاقتصادية والعلمية لأنو انولد ذكر.
– لما تقتنعي إنه المعيل وانك تابعة للرجل وحياتك متعلقة بوجوده فيها وغيابه يعني انهيارك وتصفي بالشارع، لمجرد أنك انولدتي كامرأة.
– لما تآمني إنو شرف العيلة والمجتمع متعلق بشو بتلبسي وكيف بتمشي أو بتحكي، مو باستقامتك بالعمل وإخلاصك لمجتمعك و نشاطك بسبيل المستضعفين منه.
– لما تعتقدي انو الأنوثة هي الضغف والغباء والثرثرة وتمضية الحياة باصطياد أفضل عريس، وإنك لتحافظي عليها لازم تصيري لعبة سيليكون بلا حقوق ما بتعصب ولا بتصرخ ولا بتتمرد، الها تم ياكل ما لها تم يحكي.
– تصدقي إنو لكونك مرأة مافينك تاخدي قرارات عن حالك أو عيلتك أو مجتمعك.
– تآمني إنو دورك الأوحد بالحياة والي مافينك تأدي غيره هو بالإنجاب وتربية الأطفال والمطبخ والبيت.
– تكوني مقتنعة إنو واجبك تطيعي الرجل وتعملي اللي بدو ياه لمجرد كونه رجل.
– لما تعادي النسويات اللي عميطالبوا بحقوقك لتكوني كيان مستقل وكامل وتملكي قرارك لأنهم خارجات عن أعراف مجتمعك الذكوري وإنت بدك رضاه.
– الإيمان بإنو جسد المرأة وصوتها ووجها وخياراتها الشخصية مو من حقها ولا ملكها عكس الرجل.
– الاعتقاد بإنك “أكثر قيمة وأفضل” من نساء عازبات لأنك متزوجة ووصم النساء الأخريات المتمردات أو المختلفات بأوصاف ذكورية “كالعاهرة”.
– التساهل مع الضرب والصراخ والتنمر اللي بمارسه الرجل عليكي أو على نساء أخريات بحجة حقه أو غيور أو بحبني أو غيرها.

وشو بتضيفوا كمان؟

قد يعجبك ايضا