ت متحررة هي حملة سوريّة تسعى لتغيير الأنماط السلبية الجاهزة والسائدة عن السوريات٫ تنشر تجاربهن وحكاياتهن ونضالاتهن٫ وتفضح الانتهاكات القائمة على النوع الاجتماعي التي تمارس ضدّهن من أي طرف.

النسوية

“خرابات بيوت”، “كارهات الرجال”، “داعيات للفجور”، “شاذات”، هي وغيرها كتير اتهامات منقراها عن النسويات، ولما تسأل اللي عميقولها ليش شو معنى النسوية؟….بيصفن.
النسوية هي مدرسة فكرية بترفض القمع القائم على النوع الاجتماعي وبتناضل ضد الواقع المعيشي بمجتمعات ذكورية بتهمش النساء، وبتشمل النسوية حركات اجتماعية مختلفة حول العالم انطلقت بأوقات متفاوتة، وكان إلها أثير سياسي من أوائل القرن التاسع عشر، ومن هداك الوقت مرّ الفكر النسوي بالعديد من التغيرات والتطورات الي أنتجت موجات مختلفة من النسوية لتكون أكتر شمولية.
والنسوية كعلم هي الدراسة المتعمقة للتفرقة والتمييز بين الرجال والنساء بشتى مجالات الحياة، ومحاولة فهم أسباب هي التفرقة، مع اقتراح أفضل السبل للتغلب عليها.
أما النسوية كمقاومة فهي أداة لنشر المعرفة ورفع الوعي النسوي عن طريق التوعية بكافة أشكال التمييز وتنظيم حملات واستخدام أدوات مختلفة ومبتكرة لمواجهة الظلم والجور اللي بتتعرض إله النساء، ومن بين أهم الأسماء النسوية المؤثرة الي اتحدت العالم، وقاومت باسم حرية المرأة وحقوقها، هي الصحفية والكاتبة السورية هند نوفل، وهي من مواليد 1860.
بتعتبر هند الي أول امرأة في العالم العربي بتنشر مجلة “نسائية كلياً” وبتروج للحركة النسوية.
حقوق المرأة مابتعني ظلم الرجل، وانما بتعني العدالة للتنين واللي بتأدي بدولها لمجتمع عادل، ولتتحقق هي العدالة لازم يخسر الرجل امتيازات جائرة عطاه ياه المجتمع ع حساب النساء.
النسوية مو كراهية للرجال، وانما هي مواجهة كارهي النساء والمنتقصين من قيمهن وقدراتهن.

قد يعجبك ايضا